بعد وباء كورونا: فيروس “هانتا” يبدأ في حصد الأرواح

شارك الموضوع مع اصدقائك

قال موقع “غلوبال تايمز” الصيني اليوم الثلاثاء، 24 مارس 2020 ، إن مواطنا صينيا من مقاطعة يونان بجنوب غرب الصين، توفي أثناء سفره إلى مقاطعة شاندونغ في الشرق بعد إصابته بفيروس “هانتا”.





و تم فحص جثة الرجل، كما تم إجراء فحوصات لـ 32 شخصا آخرين كانوا على متن الحافلة التي استقلها لفحص ما إذا كانوا يحملون الفيروس، ولكن نتائج الاختبارات لم تكن واضحة.

وتأتي وفاة الرجل وسط تفشي فيروس كورونا الذي تجاوز عدد مصابيه عالميا أربعمئة ألف، وتجاوز عدد الوفيات 17 ألفا، وذلك منذ بدء انتشار المرض بووهان في ديمسبر/كانون الأول 2019.

و بالنسبة لفيروس هانتا فإن نسبة الوفاة لدى المصابين بسلالات أميركا الشمالية تصل إلى 36%، وهذا أعلى بكثير من معدل وفيات فيروس كورونا، والذي تقدره منظمة الصحة العالمية بنسبة 3.4%.





ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن فيروسات هانتا تنتشر بشكل رئيسي عبر القوارض، والعدوى بالفيروس تؤدي إلى مرض فيروس هانتا في البشر (hantavirus disease in people).

وترتبط كل سلالة من فيروس هانتا بأنواع مضيفة من القوارض، تنتقل فيروسات هانتا عبر ما يعرف باسم الانتقال الجوي (airborne transmission)، ويحدث عندما تنتقل جزيئات الفيروس من بول الحيوان أو برازه أو لعابه في الهواء وتصيب الفرد. وفي حالات نادرة قد يصاب الشخص بفيروس هانتا إذا عضه حيوان مصاب.

ويعتقد الخبراء أنه من الممكن الإصابة بفيروس هانتا إذا لمس الشخص فمه أو أنفه بعد التعامل مع سطح ملوث ببول أو روث أو لعاب حيوان يحمل الفيروس، مثل جرذ. وأيضا قد ينتقل المرض للإنسان عبر تناول الطعام الملوث ببول أو براز اللعاب الملوث.

وهناك أنواع متعددة من فيروسات هانتا، فمثلا الفيروسات الموجودة في الأميركيتين تسبب ما يعرف باسم متلازمة هانتا الرئوية (hantavirus pulmonary syndrome)، في حين أن الفيروسات الموجودة في أوروبا أو آسيا يمكن أن تؤدي إلى حمى نزفية مع متلازمة فيروس هانتا الكلوية (مشاكل في الكلى).

ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن فيروسات هانتا في الولايات المتحدة لا يمكن أن تنتقل من شخص لآخر، في حين تم توثيق حالات نادرة لانتقال العدوى من شخص لآخر في تشيلي والأرجنتين.

ويميل الناس إلى الإصابة بفيروس هانتا في المناطق الريفية مثل الغابات أو الحقول أو المزارع التي تعيش فيها القوارض.

و من بين أعراض “هانتا” التعب والحمى و أوجاع العضلات خاصة في الفخذين والظهر والوركين و دوارو صداع و قشعريرة و قيء و إسهال و آلام المعدة وامتلاء الرئة بالسوائل و بعد أربعة إلى عشرة أيام يمكن أن يصاب الشخص بضيق في التنفس وسعال ويموت 38% ممن يصابون بمتلازمة هانتا الرئوية.

ووفقا للمكتبة الوطنية للطب في الولايات المتحدة، فإنه لا يوجد علاج محدد أو لقاح لفيروس هانتا. وقد يتحسن المرضى إذا تم تشخيصهم مبكرا وحصلوا على رعاية طبية في وحدة العناية المركزة، وغالبا ما يحتاجون إلى جهاز التنفس والعلاج بالأكسجين.

و اليكم فيديو توضيحي :



الجزيرة + وكالات

Related posts

Leave a Comment

سجل دخولك