تدوينة لحسين جنيح حول الحجر الصحي لعائدين من الخارج في نزل بشط مريم

شارك الموضوع مع اصدقائك

نشر النائب بمجلس نواب الشعب  عن ولاية سوسة حسين جنية تدوينة على حسابه بفيسبوك أكّد فيها عودة الهدوء إلى منطقة شط مريم من ولاية سوسة بعد تفريق محتجين ضدّ ايواء تونسيين عائدين من الخارج في نزل بالجهة خصّص للحجر الصحي الإجباري. 





وقال جنيّح في التدوينة إنّه “سيتم  إدخال 161 شخصا عادوا من اسطنبول على متن 7 حافلات مصحوبين بالأمن للحجر الصحي الاجباري في نزل الترقي الذي سيتحول الى ثكنة حقيقية لاشيء يدخل اليه او يخرج منه ماعدى ثلاثة وجبات غذائية سيتكفل بها مجمع سياحي بولاية سوسة لمدة 15 يوما”.





وأضاف أنّ سيتم تخصيص طواقم طبية وطواقم من الهلال الأحمر إضافة الى بعض موظفي النزل.

وسيلتحق بنفس النزل وفد آخر قادم من سترازبورغ ليصبح العدد الجملي للمواطنين الذين سيتم ايواؤهم بهذا النزل حوالي 240 شخصا.

 

وختم جنيّح تدوينته بقوله إنّ ”إمكانية إعلان سوسة بؤرة وبائية لا علاقة له بمجيء هؤلاء المواطنين التونسيين إلي شط مريم بل هو نتيجة استهتار ناتج عن عدم وعي مجموعة كبيرة من متساكني ولاية سوسة.”


Related posts

Leave a Comment

سجل دخولك