كورونا :يعيش حتى 16 ساعة والخل لا يقتله.. أفضل الطرق لقتله

شارك الموضوع مع اصدقائك

قد يوجد في خزائن مطبخكم العديد من المنظفات، التي يمكن لبعضها قتل فيروس كورونا بالفعل. كما لن ينجح البعض الآخر في تلك المهمة، إذ إنه لا يمكن لكل المواد الكيميائية النجاح في تلك المَهمة، كما أن كثيراً من المنظفات ومطهرات اليد المتواجدة في الأسواق حالياً يسبب أضراراً للجلد والبشرة، وذلك وفقاً لخبراء جامعة روتغرز.




 

تقدم سيوبان دافي، الأستاذ المساعد لعلوم البيئة والخبيرة في الفيروسات الناشئة والتطور الميكروبي، ودونالد شافنر، الأستاذ الجامعي واختصاصي علوم الغذاء وتقييم المخاطر الميكروبية، إرشادات التنظيف التالية لقتل الجراثيم التي تسبب مرض “كوفيد-19” وغيره من الأمراض المميتة.

 

 

ومن باب الأمانة العلمية وتحرياً للمصداقية، قالت دافي: “لا توجد دراسات علمية كثيرة حول أكثر مواد التطهير والتعقيم فعالية لاستخدامها ضد فيروس سارس-كوف-2 لأنه مُكتشف حديثاً.. لذا، يفترض العلماء أن ما يصلح مع فيروسات كورونا الأخرى يصلح للاستخدام مع هذا الفيروس المستجد”.

 

 

 وعن الطريقة المثلى لاستخدام المواد المعقمة في عملية التطهير من الجراثيم، قال شافنر: “كل المواد الكيميائية المطهرة لها تعليماتها المخصصة لها. لكن القاعدة المهمة هي عدم مسح مواد التنظيف فوراً بعد وضعها مباشرة على أي سطح. دع مستحضر التنظيف يستقر على السطح لفترة كافية لقتل الفيروسات”.

 

 

وإليكم إرشادات عامة للتطهير:

 

  • تنصح مراكز مكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة بالتطهير اليومي للطاولات، ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة وأسطح المطابخ والمقابض والمكاتب والهواتف ولوحات المفاتيح والمراحيض والصنابير والأحواض عدة مرات يومياً.
  • تنصح مراكز مكافحة الأمراض واتقائها أيضاً باستخدام منظف أو صابون سائل على الأسطح المتسخة قبل تطهيرها باستخدام المواد المعقمة.
  • إذا كان في منزلك شخص مريض ولديه أعراض تشبه الإنفلونزا، يجب تطهير كل شيء في منزلك بانتظام، لأنه تبين أن فترة حياة فيروس”سارس-كوف-2″ على الأسطح البلاستيكية تصل إلى 16 ساعة.
  • أياً كان محلول التنظيف المُستخدم، اتركه على السطح المرغوب تنظيفه فترة طويلة بما يكفي لقتل الفيروسات والجراثيم. ويعتمد ذلك الوقت على المواد الكيميائية المُستخدمة في محلول التنظيف.
  • لا تستخدم منتجات تنظيف مختلفة معاً. لأن خلط بعض المنظفات الكيميائية المنزلية المختلفة قد يؤدي إلى إنتاج غازات خطيرة وسامة.

 

بالنسبة لطريقة استخدام المبيّضات فهذه أهم الإرشادات:

يجب أن يظل المحلول على الأسطح المنزلية التي لن تتلف بتعريضها إلى المبيض لمدة 10 دقائق أو أكثر

  • يمكن تخفيف المبيضات بمياه باردة للحصول على مطهر فعال ضد البكتيريا والفطريات والعديد من الفيروسات، بما في ذلك فيروسات كورونا. وذلك بإضافة ربع كوب من المبيض على 4.5 لتر من المياه الباردة، ولكن تأكدوا من اتباع التعليمات الموضحة على ملصق منتج التبييض.
  • اصنع محلولاً مخففاً من المبيض بالقدر المطلوب استخدامه خلال 24 ساعة فقط، لأن قدرته على التطهير تقل وتتلاشى مع الوقت.
  • يمكن غمر العناصر “غير المسامية” مثل الألعاب البلاستيكية في المبيض لمدة 30 ثانية لتطهيرها. بينما يجب أن يظل المحلول على الأسطح المنزلية التي لن تتلف بتعريضها إلى المبيض لمدة 10 دقائق أو أكثر.
  • محلول المبيّض قاسِ جداً على الجلد، ولا ينصح باستخدامه بديلاً للمطهرات اليدوية على الإطلاق.

 

أما بالنسبة لاستخدام الكحول في عمليات التطهير والتنظيف، فيجب مراعاة الآتي:

 

  • الكحول، بأشكاله الكثيرة، قد يكون فعالاً في قتل العديد من الجراثيم. ويمكن تخفيف الكحول بالمياه (أو زيت الصبار لعمل مطهر لليد) ولكن تأكد من إبقاء تركيز الكحول في نطاق 70% حتى يتمكن من قتل فيروس كورونا. تحتوي العديد من مطهرات اليد على تركيز 60% من الكحول، وتحتوي منتجات Lysol المطهرة على تركيز يصل إلى 80%؛ وجميعها فعالة ضد فيروسات كورونا.
  • يجب ترك محلول الكحول الذي يصل تركيزه إلى 70% على الأسطح لمدة 30 ثانية (بما في ذلك الهواتف المحمولة)، وذلك لضمان قتل الفيروسات. الكحول النقي (100%) لا يصلح لهذا الغرض لأنه سريع التبخر.
  • يجب أن تكون حاويات الكحول محكمة الغلق لمنعه من التبخر والتطاير، وسوف يظل المحلول المخفف قوياً وفعالاً طالما كان أُحكِم إغلاق الحاوية بين كل استخدام وآخر.
  • محلول “الكحول 70%” المخفف بالمياه سوف يكون قاسياً جداً على يديك، لذلك لا يجوز استخدامه بديلاً للغسول أو مطهر اليد.

هل سمعت عن بيروكسيد الهيدروجين؟

  • يُباع بيروكسيد الهيدروجين في عبوات بتركيز يصل إلى حوالي 3%. ويمكن استخدامه كما هو، أو يخفف حتى تركيز 0.5% ثم يوضع على الأسطح للتخلص من فيروسات كورونا. ويجب تركه على الأسطح دقيقة واحدة على الأقل قبل المسح والتنظيف.

هل يقتل الخل أو زيت شجرة الشاي جراثيم كورونا؟

  • لا يُنصح باستخدام الخل أو زيت شجرة الشاي أو غيرهما من المنتجات الطبيعية ضد فيروسات كورونا. وجدت دراسة على فيروسات الإنفلونزا أن التنظيف باستخدام محلول يحتوي 10% من خل الشعير كان فعالاً، ولكن وجدت دراسات قليلة أخرى أن الخل قادر على قتل قدر كبير من الفيروسات أو الميكروبات الأخرى. وبينما يساعد زيت شجرة الشاي في السيطرة على الفيروسات التي تسبب قروح البرد، لا يوجد دليل يُثبت قدرته على قتل فيروسات كورونا.

 

– هذا الموضوع مترجم عن موقع جامعة روتغرز الأمريكية.


Related posts

Leave a Comment

سجل دخولك