بعد التسويف و الوعود الزائفة خريجو المعاهد العليا ينتفضون من جديد

Spread the love

قضية المعلمين الاول خريجي المعاهد العليا لتكوين المعلمين باتت شبيهة بالقضية الفلسطينية من حيث المفاوضات و الحلول التي لم تر النور الا من خلال بعض الترقيات الهزيلة التي لا ترقى الى اقل ما يجب ان يتمتع به خريج هذه المعاهد العليا من حقوق مهضومة منذ فجر 1990 من القرن الماضي

حقوق هذا الصنف المهضومة و المتمثلة اساسا في التنظير العلمي الذي طال امده و طال انتظارنا نحن معه لرفع كل المظالم عن هذا الصنف لا سيما و ان هذا الصنف بالتحديد يعتبر الركيزة الاساسية التي يعتمد عليها قطاع التعليم الاساسي عامة لما يشتمل عليه من نوابغ في جل المجالات العلمية و الادبية و هذا ليس بغريب عن ثلة انجب تلاميذ الباكالوريا الذين وقع اصطفاؤهم من اجل الدراسة لمدة سنتين كمرحلة اولى بالتعليم العالي وقع بعدها غلق باب الدراسة نهائيا على المتخرجين منها

و في هذا الاطار نظم نشطاء خريجي المعاهد العليا حملة تحسيسية عبر صفحات الفيسبوك المختلفة و المعتنية بالشأن التربوي تدعو جميع خريجي هذه المعاهد الى الانخراط اللامشروط في جملة من الوقفات الاحتجاجية و الاشكال النضالية تتمثل اولها في وقفة احتجاجية يوم 22 مارس القادم امام وزارة التربية بباب بنات تليها وقفات بالمندوبيات الجهوية من اجل تحريك ملف تنظير خريجي المعاهد العليا لتكوين المعلمين

و تتمثل مطالب خريجي المعاهد العليا في :

  • التنظير العلمي و تمتيع جميع خريجي المعاهد العليا بالترقيات في المسار العلمي بعد فتح باب الدراسة بالمعاهد العليا الموزعة في كامل تراب الجمهورية
  • تمتيع خريجي المعاهد العليا بسداسي دراسة و سداسي ثاني في شكل بحث ميداني يختم بالحصول على الاجازة الاساسية المفتوحة على المسارات العلمية المعروفة كالماجستير و الدكتوراه

و هذه تدوينة للناشط النقابي و كاتب عام الفرع الجامعي بالمحمدية الاخ ” ايهاب الحاجي ”

جرائم الدولة:
خريجو المعاهد هم من أنجب التلاميذ في البكالوريا أنهوا دراستهم بشهادة تعادل المرحلة الأولى اختصاص:
-الجريمة الأولى:اغتصاب حقوقهم المادية منذ كانوا تلاميذ معلمين و ذلك بتمتيعهم ببعض الخدمات الجامعية البائسة دون تمتيعهم بحقوقهم الاخرى و تعيين جزء كبير منهم بصيغة نيابة عرضية في السنة الاولى من العمل قبل انتدابهم رسميا ونهب حقوقهم
-الجريمة 2 حرمانهم لأكثر من ربع قرن من الدراسة و بالتالي حرمانهم من الحصول على الشهائد العلمية و ما يتبعها من ترقيات و مناظرات
-الجريمة 3حرمانهم من احتساب سنتي الدراسة في التقاعد و في حركة المعلمين و المديرين و في الاقدمية العامة.
-الجريمة 4 حرمانهم من الحق الطبيعي في تنظيرهم بغيرهم من الاختصاصات و الأسلاك الأخرى التي وقع تسوية وضعيتها المهنية في إطار الصنف أ1
-الجريمة 5 التلاعب بمطالبهم و تسويفهم و مماطلتهم و استغلالهم بيداغوجيا و نضاليا
-الجريمة 6 تدميرهم معنويا و مهنيا و بيداغوجيا
و الجريمة السابعة معاملتهم انطلاقا من الكثير من العقد النفسية و بمنطق البغضاء و حتى الكره أحيانا و اعتبارهم وقودا للمعارك و رؤوس حربة.
و جرائم أخرى كثيرة…
وكما يقول المثل كيف “عسكر البي”متقدم في الرتبة متأخر في الراتب.

اترك تعليقا

تعليقك هنا

عن عماد ايلاهي

مجدد و باحث بيداغوجي و معلم اول خريج المعاهد العليا لتكوين المعلمين بتونس و استاذ مدارس ابتدائية و مدير موقع و صفحة فضاء المعلمات و المعلمين و موقع المدرسة التونسية مبرمج مواقع الويب و صانع تطبيقات الهواتف الذكية له عديد الاختراعات التربوية منها المكروسكوب الرقمي البديل
tnscolaire/
%d مدونون معجبون بهذه: