تعرف على نظريات التعلم الخمسة و اليات تطبيقها في الفصل الدراسي

0

لا يوجد طالبان متشابهان، والطريقة التي يتعلم بها كل شخص ستختلف. أدمغتنا كلها فريدة من نوعها، وتجاربنا تساهم جميعها في الطرق المختلفة التي نتعلمها. وقد أمضى علماء النفس ساعات لا تحصى في إجراء الاختبارات لفهم أفضل لكيفية تعلم الطلاب.

المعلمون الحاليون والطموحون بحاجة إلى التعليم ليكونوا مستعدين لتعليم الطلاب كل يوم. وجزء مهم من تعليم المعلمين هو فهم طرق التعلم المختلفة. هناك العديد من نظريات التعلم الراسخة التي يمكن للمعلمين التعلم منها أثناء إعدادهم لمساعدة الطلاب في الفصول الدراسية. يمكن للمعلمين الذين يفهمون نظريات التعلم استخدام تقنيات مختلفة في الفصول الدراسية لتلبية مختلف أنواع التعلم. وهذا يمكن أن يساعد جميع أنواع الطلاب على تحقيق النجاح في التعلم.

هناك خمس نظريات تعليمية يمكن للمعلمين الاستفادة منها لمساعدتهم على تحسين الفصول الدراسية وجعلها بيئة تعليمية أفضل لجميع الطلاب.

1/ نظرية التعلم المعرفي:

نظرية التعلم المعرفي ينظر إلى الطريقة التي يفكر بها الناس. العمليات العقلية هي جزء مهم في فهم كيف نتعلم. النظرية المعرفية يفهم أن المتعلمين يمكن أن تتأثر على حد سواء العناصر الداخلية والخارجية. أفلاطون وديكارت هما من أوائل الفلاسفة الذين ركزوا على الإدراك وكيف نفكر كبشر. نظر العديد من الباحثين الآخرين في فكرة كيفية تفكيرنا ، مما حفز على المزيد من الأبحاث. جان بياجيه هو شخصية مهمة للغاية في مجال علم النفس المعرفي، ويركز عمله على البيئات والهياكل الداخلية وكيفية تأثيرها على التعلم. وقد تطورت النظرية المعرفية مع مرور الوقت، وانقطعت إلى نظريات فرعية تركز على عناصر فريدة من نوعها للتعلم والفهم. على المستوى الأساسي، تشير النظرية المعرفية إلى أن الأفكار الداخلية والقوى الخارجية هي جزء مهم من العملية المعرفية. ومع فهم الطلاب لكيفية تأثير تفكيرهم على تعلمهم وسلوكهم، فإنهم قادرون على الحصول على مزيد من التحكم فيه.





تؤثر نظرية التعلم المعرفي على الطلاب لأن فهمهم لعملية تفكيرهم يمكن أن يساعدهم على التعلم. يمكن للمعلمين إعطاء الطلاب فرصًا لطرح الأسئلة، والفشل، والتفكير بصوت عالٍ. يمكن لهذه الاستراتيجيات مساعدة الطلاب على فهم كيفية عمل عملية التفكير، والاستفادة من هذه المعرفة لبناء فرص تعليمية أفضل.

2/ نظرية تعلم السلوكية:

نظرية التعلم السلوكي هي فكرة أن كيفية تصرف الطالب تستند إلى تفاعله مع بيئته. ويشير إلى أن السلوكيات تتأثر وتتعلم من قوى خارجية وليس قوى داخلية. يعمل علماء النفس على فكرة السلوكية منذ القرن التاسع عشر. نظرية التعلم السلوكي هي أساس علم النفس الذي يمكن ملاحظته وتحديده كمياً. التعزيز الإيجابي هو عنصر شائع في السلوكية – فالتكييف الكلاسيكي الذي لوحظ في تجارب بافلوف الكلبية يشير إلى أن السلوكيات مدفوعة مباشرة بالمكافأة التي يمكن الحصول عليها.

يمكن للمعلمين في الفصول الدراسية الاستفادة من التعزيز الإيجابي لمساعدة الطلاب على تعلم مفهوم أفضل. الطلاب الذين يتلقون تعزيزا إيجابيا هم أكثر عرضة للاحتفاظ المعلومات المضي قدما، نتيجة مباشرة لنظرية السلوكية.

3/ نظرية تعلم البناء :

تقوم نظرية تعلم البناء على فكرة أن الطلاب يخلقون بالفعل تعلمهم الخاص بناءً على خبرتهم السابقة. يأخذ الطلاب ما يتم تدريسه ويضيفونه إلى معرفتهم وتجاربهم السابقة ، مما يخلق واقعًا فريدًا من نوعه بالنسبة لهم فقط. تركز نظرية التعلم هذه على التعلم كعملية نشطة وشخصية وفريدة من نوعها لكل طالب.

يمكن للمعلمين الاستفادة من البناء للمساعدة في فهم أن كل طالب سيجلب ماضيه الخاص إلى الفصول الدراسية كل يوم. المعلمون في الفصول الدراسية البنائية بمثابة أكثر من دليل لمساعدة الطلاب على خلق التعلم الخاصة بهم والتفاهم. فهي تساعدهم على خلق العملية الخاصة بهم والواقع على أساس ماضيهم. وهذا أمر بالغ الأهمية لمساعدة العديد من الطلاب على أخذ تجاربهم الخاصة وإدراجها في تعلمهم.

4/ نظرية تعلم الإنسانية:

ترتبط الإنسانية ارتباطا وثيقا جدا بالبنية الانسانية. تركز الإنسانية بشكل مباشر على فكرة تحقيق الذات. يعمل الجميع تحت تسلسل هرمي للاحتياجات. إن تحقيق الذات هو في قمة التسلسل الهرمي للاحتياجات – إنها اللحظات القصيرة التي تشعر فيها بأن جميع احتياجاتك قد تم تلبيتها وأنك أفضل إصدار ممكن من نفسك. الجميع يسعى جاهدا لهذا، وبيئة التعلم الخاصة بك يمكن إما التحرك نحو تلبية الاحتياجات الخاصة بك أو بعيدا عن تلبية الاحتياجات الخاصة بك.

يمكن للمعلمين إنشاء بيئات الفصول الدراسية التي تساعد الطلاب على الاقتراب من تحقيق الذات. يمكن للمعلمين المساعدة في تلبية الاحتياجات العاطفية والجسدية للطلاب، ومنحهم مكانا آمنا ومريحا للتعلم، والكثير من الطعام، والدعم الذي يحتاجونه للنجاح. هذا النوع من البيئة هو الأكثر ملاءمة لمساعدة الطلاب على التعلم.

5/  نظرية تعلم الاتصالية:

الاتصالية هي واحدة من أحدث نظريات التعلم التعليمي. وهو يركز على فكرة أن الناس يتعلمون وينموون عندما يشكلون اتصالات. هذا يمكن أن يكون اتصالات مع بعضها البعض، أو صلات مع أدوارهم والتزاماتهم في حياتهم. يمكن أن تكون الهوايات والأهداف والناس جميعًا روابط تؤثر على التعلم.





يمكن للمعلمين استخدام الاتصالية في الفصول الدراسية لمساعدة الطلاب على إجراء اتصالات بالأشياء التي تثيرهم ، ومساعدتهم على التعلم. يمكن للمعلمين استخدام الوسائط الرقمية لإجراء اتصالات جيدة وإيجابية بالتعلم. يمكنهم المساعدة في إنشاء علاقات وعلاقات مع طلابهم ومع مجموعات أقرانهم لمساعدة الطلاب على الشعور بالتحفيز تجاه التعلم.

كيفية تطبيق نظريات التعلم في التدريس:

يمكن للمعلمين إنشاء استراتيجيات وتقنيات محددة لتطبيق نظريات التعلم هذه في الفصول الدراسية. يحتاج المعلمون أولاً إلى التركيز على الحصول على تعليم جيد للتعرف على جميع أنواع التقنيات للتدريس وإدارة الفصول الدراسية. المعلمين بحاجة إلى فهم نظريات التعلم لتكون على استعداد للاستفادة منها في الفصول الدراسية. فهم نظريات التعلم يساعد المعلمين على التواصل مع جميع أنواع الطلاب المختلفة. يمكن للمعلمين التركيز على أساليب التعلم المختلفة للوصول إلى الطلاب المختلفين، وخلق التدريس الذي يركز مباشرة على احتياجات الطلاب والقدرات.


المراجع :

https://oer.galileo.usg.edu/cgi/viewcontent.cgi?article=1000&context=education-textbooks

https://www.wgu.edu/online-teaching-degrees.html

https://www.wgu.edu/blog/tennessee/what-type-learner-are-you2001.html

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

💖ساهم في نشر هذا الموقع 😇

  1. قم بالدخول الى محرك البحث قوقل
  2. قم بالبحث عن الكلمات التالية
  3.  tnscolaire أو المدرسة التونسية أو tnscolaire.com
  4. ثم الضغط على اي رابط من روابط tnscolaire.com في نتائج البحث ثم ترقب المفاجأت

أو

قد لا يكترث الكثير لمسآلة الدعم، ولكن يعتبر الدعم الشريان الرئيسي لاستمرارنا نقوم دوماً بتحسين خدماتنا وهي نتيجة دعمكم لنا فلا تتردد بدعمنا، قمنا بتسهيل الآمر عليكم وقمنا بإنشاء العديد من طرق الدعم التي قد تناسبك
م

ساهم معنا في نشر الموقع

الكثير لا يهتمون لهذا و لكن مساهمتكم في نشر محتويات موقعنا

تمدنا بالطاقة و التشجيع لمواصلة النشر و التجديد 

و نشرك لموقعنا صدقة جارية في نشر العلم و المعرفة