فضاء الولي و المتعلم

رسالة و نصائح الى الاولياء من أجل مصلحة ابنائهم

رسالة إلى الأولياء :
كن فخورا بنتائج ابنك مهما كانت الأعداد لأن ذلك سيعزز ثقته بنفسه و يدفعه إلى الاجتهاد أكثر …
إن التربية و الأخلاق أهم من المعدلات و النتائج لأنها الباقية في هذا المجتمع و علينا كمربين و أولياء أن نغرس القيم النبيلة حتى يخرج الطفل إلى المجتمع مواطنا صالحا ، سويا و مسؤولا …
عزيزي الولي عليك أن تعي جيدا أن صحة ابنك النفسية أهم بكثير من التفاخر بمعدلاته و أعداده لأننا نريد طفلا سليما و سعيدا و لا نريد آلة للحفظ و القراءة و الكتابة فكل تلميذ يتميز بذكاء فطري و تثمين مجهوده حتى و لو كان بسيطا يدفعه دائما و أبدا إلى الأمام ….
أختي الولية تأكدي أن ابنك ذكي نعم ابنك ذكي و الذكاء أنواع : * الذكاء المنطقي الرياضي
* الذكاء اللغوي اللفظي
* الذكاء البصري
* الذكاء الموسيقي
* الذكاء الجسدي الحركي
* الذكاء الطبيعي
* الذكاء التواصلي…..
و لكل تلميذ ذكاء يميزه عن الآخر فقط فلنثمن مجهوده ولندفعه معا إلى الأمام حتى يستغل هذا الذكاء
أولياءنا الكرام إن أطفالكم كالفراشات الطائرة ….. و كل فراشة تطير أعلى من الثانية لكن كل منهما يبذل مجهودا للطيران فلا تقارنوا أطفالكم بأطفال الآخرين لأن ذلك يفقدهم الثقة بأنفسهم و يجعلهم يرون أنفسهم أقل من غيرهم فيرفضون المحاولة و الاجتهاد و استغلال ذكاءاتهم خوفا من الخطأ مجددا فكل طفل يتميز بشخصية فريدة و لكل فكره و تفكيره الخاص به
مع تمنياتنا القلبية بالنجاح و التوفيق لجميع أبنائنا و بناتنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: