على خلاف العادة وزارة التربية تصدر بيان شكر للاطار التربوي

أخبار

على خلاف ما تعود المربون به من وزارة التربية فانها قد أصدرت بيانا ظاهره  شكر و ثناء على المربيات و المربين على لسان وزيرها و ذلك بتصديره باعترافها بما سماه الدور الفعال الذي يضطلع به الإطار التربوي لكن باطنه رسالة ملغومة كالعادة فأن نقول الدور الفعال ليس كأن نقول الدور الأساسي او المحوري مما يحيلنا هنا الى اعتبار  دور المربين في في انجاح السنة الدراسية و استحقاقات الامتحانات الوطنية دورا فعالا ليس الا و دور ثانويا يمكن الاستغناء عنه متى شاءت الوزارة ذلك ..

لطالما عودتنا وزارة التربية باحتقارها و تهجينها و استنقاصها من دور المربين علنا و صمتا الا أنها في هذه المرة ابت الا ان تصدح بالحقيقة مبطنة في بيان انشائي

فرواتب المربين هي الاقل في الوظيفة العمومية و لكن دورهم فعال .. و اين قانون تجريم الاعتداء على المربين .. و اين و أين ؟

و اليكم نص البيان

اعترافا بالدّور الفعّال الذي ما فتئ يضطلع به الإطار التربوي بمختلف أسلاكه وفي شتّى مواقع عمله محليّا وجهويا ومركزيّا، وإكبارا لما أبداه من روح عالية في أداء الواجب وتحمّل أعباء المسؤولية التربوية، فإنّني أتوجّه بأسمى عبارات الشّكر والتقدير لإسهامه الفاعل في تأمين مختلف إجراءات نهاية السنة الدراسية 2020-2021 ولما أبداه من انخراط مسؤول في إنجاح الفترة الأولى من امتحان البكالوريا – دورة 2021.

وإذ أقدّر عاليا ما تحلّى به الشّركاء الاجتماعيّون من نقابات ومنظّمات وجمعيّات من خلال إسهامهم ضمن أفق تشاركي إيجابي في معالجة الصّعوبات والتّفاعل المثمر لتذليلها، فإنّني أنوّه بما بذلته مصالح مختلف الهياكل المتدخّلة في هذا الشأن من قطاعات الأمن والنّقل والصّحة، والسّلط الجهوية والمحلّية، من مجهودات جبّارة من أجل إسناد عمل وزارة التربية وتأمين منظومة الامتحانات الوطنيّة بما يضمن حسن سيرها في مختلف المراكز، ويحافظ على مصداقيّة الشهائد الوطنيّة ويحقّق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين.

هذا وإنّي على تمام الثقة في مواصلتكم بذل الجهود بذات الحرص واليقظة والعزم وبنفس الروح الوطنيّة العالية، في سبيل تتويج المجهودات المشتركة لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام، الذي تبذل من أجله المجموعة الوطنيّة تضحيات جسيمة، لا سيما في هذا الظرف الصحي الدقيق الذي تمرّ به بلادنا.

وفّقكم الله وسدّد خطاكم لما فيه خير المنظومة التربوية، والسّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام.

وزير التربية

فتحي السّلاوتي

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد